الإعلانات على موقع يوتيوب, هل يمكن أن تصبح غير قابلة للتخطّي؟

أطلقت وكالة الإعلان Nail Communications على قناتها على Youtube نداءا حول المشكلة التي يواجهها المعلنين في إمكانيّة تخطّي الإعلانات التي تظهر قبل عرض الفيديو على موقع Youtube, فلقد أظهرت الأرقام أن 94 بالمئة من المتابعين يضغطون على خيار التخطّي مباشرة بعد مضي خمس ثوان بالظبط, و هي المدّة المحدّدة التي تجبر فيها Youtube مستخدميها على مشاهدة الإعلان.

لنحاول مناقشة هذه القضيّة من جميع الجهات, فالكثير من المشاهدين أعلنوا استيائهم من ضياع 5 ثوان من وقتهم في مشاهدة مالا يريدون مشاهدته, نعم فوقت مستهلكوا وسائل الإعلام أصبح ثمينا, و لكن في المقابل فيعتبر الدّخل الأساسي لأي وسيلة إعلام هو عن طريق الإعلانات. لطالما واجهت جميع القنوات الإعلاميّة و المعلنين هذه المشكلة منذ بداية الإعلام المرئي, فجاءت مهمّة وكالات الإعلان في التسابق على عرض إعلان جميل يحبّه المتابعون, و لقد نجحوا في فهم نفسيّة المستهلكين.

و لكن اليوم و على Youtube الذي يعتبر من أهم منصّات العصر في الإعلام أصبح التحدّي أكبر, فحتّى الآن تعتمد أغلب وكالات الإعلان الإستراتيجيّة نفسها بالعرض و في الحقيقة أنها غير متناسبة مع المتطلّبات الجديدة. ما فعلته Nail Communications في ندائها هو الهروب من اعتبار مدّة الخمس ثوان كمشكلة, لأن هذه المدّة تعتبر كثيرة على المتابعين و قليلة على المعلنين. بل طوّرت فكرة جديدة في خلق إعلانات تعتمد كل ثقلها بالخمس ثوان الأولى التي هي فرصتها في إثبات قدرتها على شد إنتباه المستهلكين ليتابعو الإعلان بأكمله.

إليكم الإعلان, ما رأيكم؟

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s