حملة العلاقات العامّة و الحملة الإعلانيّة, الفروقات و تجربة ستيف جوبز

قد يخلط البعض بين الحملة الإعلانيّة و حملة العلاقات العامّة. أو قد نجدها متشابهة ولكنها تحت مسمّيات مختلفة لأجل الفزلكة. في ندوينة سابقة لقد طرحت سوء الفهم الذي يحيط بمهنة العلاقات العامّة في منطقتنا (رابط المقالة), أما هذه التدوينة سوف تشرح بعض من الفروقات بين الإعلان و العلاقات العامّة على صعيد الحملات. فالفرق ليس بالوسيط المستخدم, كان تلفزيوني أم إعلان مطبوع أم لوحة طرقيّة, فقد تستخدم حملة العلاقات العامّة نفس الوسائط تماما.

في البداية و بشكل بسيط, ما هو الإعلان و ما هي العلاقات العامّة. الإعلان و كما نعرفه هو رغبة الشركة بطرح منتج أو خدمة فتعلن عنها لكي تجلب لهذا المنتج أو الخدمة مشترين جدد, و عادة ما يتضمن الإعلان مزايا المنتج أو أماكن تواجده أو ميزته التنافسيّة أو عروض خاصّة, و ما إلى ذلك. أما حملة العلاقات العامّة فهي لا تركّز على منتج أو خدمة تطرحها شركة ما, و إنما يركّز على ربط أسم الشركة المنتجة بقيمة تهم الجمهور.

إن الهدف الذي تركّز عليه حملة العلاقات العامّة هو الجمهور, و أمّا الهدف الذي يركّز عليه الحملة الإعلانيّة فهو الزبون. فالفرق بينهما هو بطبيعة المردود الذي تنتظره الشركة, فحملة العلاقات العاّمة ليس من الضروري أن تركّز على البيع, بل و إنها غالبا لا تركّز على البيع, بل تركّز على صورة الشركة عند الجمهور المهتم بها, و الجمهور ليسوا بالضرورة زبائن. فمثلا, عندما تطرح Dove حملة العلاقات العامّة تحت شعار “الجمال الحقيقي” منذ عدة سنوات و ما زالت مستمرّة, فهي لا تستهدف الزبائن, و إنما تستهدف ربط قيمة الجمال بأسم Dove, لكي تصبح مكانة دوف في عقل الجمهور ذو صلة بالجمال الطبيعي. و إن نجاح الحملة يتعلّق بمدى إقتناع الجمهور بهذه الفكرة بعد إنتهاء المدّة الزمنيّة للحملة.

أما الحملة الإعلانيّة فنجاحها و بشكل مباشر مرتبط بالزيادة بنسبة المبيعات التي حققتها, فبمجرّد تحقيق الهدف الذي أعدّت الحملة الإعلانيّة لأجله فهذا يعني أنه ناجح, و هو يستهدف الزبائن ذوي الصفات الديموغرافيّة المحددّة من قبل الشركة. و دون ذلك فهو ليس من اهتمامها.

إن أحد أهم حملات العلاقات العامّة في تاريخ التكنولوجيا كانت تحت إدارة ستيف جوبز عندما عاد إلى شركة Apple عام 1996 بعد خلاف مع الشركاء دام عدّة سنوات. حققت الحملة تغيّرا جذريّا في صورة شركة Apple التي كانت تتدهور حتى واجهت تحدّي الخروج من السوق. هذه الحملة من أجمل ما أنتجت Apple على مر السنين.

في كل مرّة شاهدت هذا المقطع تأثرت به.

بعيدا عن الفرق في المحتوى, فالعلاقات العامّة أيضا تمتاز ببناء تواصل جيّد بطريقة مخططة مع الصحافة و المجلّات و التلفزيون. فعادة ما تتضمّن حملة العلاقات العامّة خطّة من عدّة وسائل و مقالات و مقابلات تلفزيونيّة تقام للتأثير على العقل العام حول أسم الشركة و نشاطها, و تتضّمن أيضا التبرّعات و الأعمال الخيريّة التي تقوم بها الشركة, Google مثلا في عيد المعلّم هذا العام تبرّعت صممّت حملة حول دعم المعلين في عيد المعلّم و الذي تمّ نشره على مدوّنة ثقافة ميديا سابقا (الرابط)

الحديث عن العلاقات العامّة لا ينتهي, سوف أتوقف هنا اليوم لنتابع لاحقا بمعلومات أكثر عن فن مهنة العلاقات العامّة

أبل فكر بشكل مختلف, Think Different Apple

المصادر المستخدمة مقالة

.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s