كيف تؤثّر وسائل الإعلام علينا؟ (1) … تأثير الرسائل

من أكثر الأسئلة طرحا منذ نشوء ظاهرة وسائل الإعلام هو “كيف تؤّثر وسائل الإعلام على الأفراد؟“, فتأثير وسائل الإعلام على الفرد و المجتمع قد تمت دراسته من عدة نواحي. و يتضمن ذلك تأثير الرسائل التي يتم إرسالها و الوسيط الإعلامي وسيلة الإعلام التي يتم استخدماها و الشركات القابضة التي تملكها و حتى الجماهير أنفسهم.

تأثيرات الرسائل

إن الدّراسات المبكرة التي تهتم بوسائل الإعلام أغلبها ركّز و بشكل أساسي على كيفيّة تأثير الرّسائل الإعلامية على الناس في تغيير سلوكهم  و مواقفهم و معتقداتهم. هذه التأثيرات قد تأخذ عدة أشكال. هذه الأشكال هي التأثيرات الإدراكيّة و التأثيرات الموقفيّة و التأثيرات السلوكيّة و التأثيرات النفسيّة.

مشاهدة التلفزيون Watching TV تأثير الإعلام

     1. التأثيرات الإدراكية و هي التي تتعلق بالمعرفة

و هو سريع المفعول, أي يبدأ تأثيره بعد وقت قصير من ابتداء طرح المحتوى الإعلامي. على سبيل المثال, إعلام المرضى عن كيفيّة استخدام أدوية علاجيّة, أو ببساطة أكثر, كحفظ كلمات أغنية شهيرة لمجرّد سماعها عدة مرات.

القنوات الإخباريّة أصحاب البربوغاندا تستخدم هذه الطريقة و هي فعّالة جدّا. فنحن اليوم أمام مفردات نسمعها و نردّدها يوميّا لم تكن مستخدمة من قبل إلى هذا الحد. فمثلا كلمة “حريّة” و “حكومة انتقاليّة” و “إسقاط نظام” و “ثورة” و “ربيع عربي” جميعها كانت مفردات يقولها الناس لمناسبة أو حادثة معيّنة. و لكن اليوم الجميع يسمعها و يقولها يوميّا بل و أصبح الناس يبحثون في معانيها و يكتبون عنها و يبتكرون فيها.

إن قدر تأثير الرسائل الإعلاميّة على الإدراك  يختلف من شخص لآخر بحسب مستوى الإهتمام. يقول الباحث السياسي دوريس جاربر أن الأشخاص الذين يحبّون مناقشة الآخرين بأمور تتعلّق بمحتوى وسائل الإعلام ,كالأخبار العامّة أو الرّياضة أو الوثائقيّ العلمي إلخ, هم أشخاص يحفظون و يتعلّمون من وسائل الإعلام أسرع من الأشخاص الذين يتابعون وسائل الإعلام فقط لأجل التلسلية و تمضية الوقت.

     2. التأثيرات الموقفيّة. المقصود به هو تأثير وسائل الإعلام على موقف الجماهير من قضية ما.

فأي قضيّة تطرح في سوق وسائل الإعلام تولّد مشاعر و عواطف و أفكار معيّنة تجاه تلك القضيّة. و كأبسط مثال القضيّة الفلسطينيّة, فالمواقف في العالم تجاه هذه القضيّة يختلف بحسب طريقة الطرح التي تنتهجها وسائل الإعلام. البعض يرى أن الفلسطينيين مظلومون في كفاحهم ضد الإحتلال لاسترداد أراضيهم, و الآخرين يرون أنهم إرهابيّون يقفون ضد تطوّر إسرائيل و العالم.

و في هذه الحال يكون التأثير مختلفا بين درجة وعي المتلقّي, فالأشخاص الذين يسعون وراء مشاهدة وسائل الإعلام لأجل تمضية الوقت فقط يكون تأثّرهم بالمحتوى أكبر من الأشخاص الذين يسعون وراء وسائل الإعلام من أجل متابعة الأحداث الحقيقيّة لمعرفة الحقيقة و رسم صورة صحيحة عن الواقع.

     3. التأثيرات السلوكيّة. و هي تأثير وسائل الإعلام على أفعال المتلقّي.

و تتمثّل بأشياء بسيطة مثل إقحام المستهلك في قص كوبون عرض خاص من الجريدة أو أن يشارك في التصويت لمرشّح يدعم برنامجه. يعتبر التأثير على سلوك المتلقّي من أصعب أنواع التأثيرات لأن الأفراد بشكل عام ليسوا متساهلين في تغيير سلوكهم لمجرد النداء لذلك, و هو أيضا مرتبط بتأثيرات أخرى. مثلا
– يمكنك إحداث تغير في سلوك المتلقي لكي يترك التدخين (تأثير سلوكي)
– إذا استطعت إقناعه أنها فعلا مضرّة بالصحّة (تأثير إدراكي) في تقديم معلومات مستندة على أبحاث علميّة
– و إذا شاهد قصصا عن أناس يتركون أحبّتهم و يعانون من أمراض مزمنة بسبب التدخين (تأثير نفساني) فسوف تزيد إحتماليّة تأثير سلوك المتلقي في ترك التدخين.

     4. التأثيرات النفسيّة أو السايكلولجي. و هي تأثير وسائل الإعلام على الصعيد النفساني للمتلقّي

من المعروف أنه يمكن للمحتوى الإعلامي أن يولّد الخوف أو التسلية و الغضب و الإشمئزاز و غيرها من المشاعر. و لكن تعتبر المشاعر الشهوانيّة أهم مافي التأثير النفسي, كالعنف و الإثارة الجنسيّة. و أعراض التغيّر الشهواني تتضمّن زيادة في عدد ضربات القلب, أو زيادة في مستوى الأدرينالين في الجسم.

بحث الأفراد عن التأثيرات السايكولوجيّة هو سبب شائع لدى المتلقّين في تمضية الوقت مع وسائل الإعلام. و تنشأ الإنفعالات الشهوانيّة من
– المحتوى (المشاهد الحركيّة ,الإجرامو العنف, الضجيج و الموسيقى الصاخبة)
– أو التصميم (التحريك, الألوان المستخدمة, السّرعة التي تنتقل فيها الصورة من لقطة للقطة أخرى). و تعتمد فيديوكليبّات الأغاني بغالبيّتها على هذه الطريقة من العرض. فهي غالبا لا تسعى وراء التأثير السّلوكي أو الإدراكي أو حتى الموقفي. بل تسعى وراء التأثير السايكولوجي اللّحظي.

آثار وسائل الإعلام اثار اعلام ميديا تلفزيون

قد تسعى وسائل الإعلام إلى التلاعب بالآراء أو إخفاء الحقائق, و لكن بالنهاية بحث المتلقّي عن الحقيقة ليس بمستحيل, كل ما يجتاجه الأمر هو إجراء بحث لبضع ساعات وراء تلك القضيّة من عدّة مصادر فلم يعد شيئا اليوم يحدث بأي بقعة أو أي اكتشاف علمي, إلّا وله الكثير من الموثّقين و الكتّاب الذين يكتب كل منهم بحسب رؤيته و بحسب الجمهور الذي يستهدفه و بحسب الأشخاص الذين يعمل لديهم.

تابع السلسة المؤلفة من أربع تدوينات و التي تجيب على السؤال “كيف تؤثر وسائل الإعلام علينا؟”
1- تأثير الرسائل
2- تأثير الوسيط
3- تأثير الشركات القابضة
4- تأثير الجمهور النشط

اقتبست هذه المعلومات من كتاب “نظرية التواصل الجماهيري” للكاتب رالف هانسون, و عدّة مصادر أخرى

Advertisements

5 thoughts on “كيف تؤثّر وسائل الإعلام علينا؟ (1) … تأثير الرسائل

  1. Pingback: كيف تؤثّر وسائل الإعلام علينا؟ (2) … تأثير الوسيط | مدوّنة | ثقافة ميديا

  2. Pingback: كيف تؤثّر وسائل الإعلام علينا؟ (3) … تأثير الشركات القابضة | مدوّنة | ثقافة ميديا

  3. Pingback: كيف تؤثّر وسائل الإعلام علينا؟ (4) … تأثير الجمهور النشط | مدوّنة | ثقافة ميديا

  4. Pingback: كيف تؤثّر وسائل الإعلام علينا؟ (3) … تأثير الشركات القابضة | مدوّنة | ثقافة ميديا

  5. Pingback: كيف تؤثّر وسائل الإعلام علينا؟ (2) … تأثير الوسيط | مدوّنة | ثقافة ميديا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s