الفيلم القصير (طرخون), الثقافة العربيّة تكتسب طابعا عالميّا

فيلم طرخون Taragon Short Film

في 12 دقيقة يحكي الفيلم قصة غيرة إحدى الفتيات, و وقوع فتاتين في المنافسة على شاب, و تقود الموسيقى التصويريّة أغنية “قال جاني بعد يومين” لسميرة سعيد. و يصوّر المخرج جمال داوود المشاعر الدّفينة التي تسكن إحدى الفتيات أثر عشقها لشاب معجب بفتاة أخرى.

لم يكن الفيلم سردا قصصيّا لشخصيات معيّنة فحسب, و إنما كان تصويرا تمثيليّا للمشاعر المحترقة من تلك التجربة الصعبة, ببرودة المظهر و الإجرام المحبوس في الأحشاء. و من ثم سقوطها في النهاية أمام المنافسة. لقد أعجبني إختيار المخرج للألوان التي تعبّر عن البيئة الداخليّة الحزينة, و اختيار الممثّلة ذات الملامح الباردة التي لا يمكن أن تنبئنا بإجرامها و حقدها إلى هذا الحد. تماما كما في الواقع فلا أحد يشعر أو يلاحظ أحاسيس من مر بتلك التجربة.

قد تكون فكرة طرح قضيّة الغيرة و الخيانة ليست بجديدة, فالكثير من الأعمال الفنيّة و الروائيّة طرحت صعوبة هذه المشاعر. و لكن ما أثار انتباهي هو إهتمام المخرج بتفاصيل دقيقة جدا, و خلق أجواء متوترة و خاصة عند إحتدام المنافسة بين الفتاتين في تأدية رقصة الباليه. و الكاميرا التي تلتقط مساحات واسعة و هذا ما يتطلب دقة أكبر في اختيار و إعداد الموقع ليصبح ملائما أكثر للبيئة التي يريد أن يلتقطها المخرج. فلقد ركّز المخرج جمال على حساسيّة اللحظة و العمق في الحالة أكثر من مجرّد سرد قصّة أو عبرة.

لقد كان لي الشرف في إستضافة المخرج جمال داوود على مدوّنة ثقافة ميديا بتاريخ 25 مايو 2014, حيث قمنا بدردشة حول الفيلم و الأعمال الفنّية و الترفيهيّة بشكل عام.

المخرج جمال داوود1. هل التمويل المالي يقف في وجه تقدمك في مجال الإخراج, و هل توجّهت نحو التصوير لأن مردوده المالي أسرع من البقاء مخرجا بلا دخل؟

أكيد التمويل أساس العمل بمجال الفيلم, بيتحول اسمها  لصناعة أفلام, انتاج يتطلب مجهود وتحضير وميزانية. والصراحة الجودة غالبا تتعلق بالميزانية والتخطيط.. كما تتعلق بالتنفيذ والمهارة. نعم مارست التصوير, لأنها مهنة مطلوبة بالسّوق, لاتحتاج لرأس مال, والنتيجة سريعة, وحسب خبرتي النتيجة مضمونة وترضي المنتج أو الممول. العمل في مجال الاخراج يتطلب شركة مموّلة, أو داعمة أو رصيد مالي جيّد وسوق تصريف.. وإلا سيتوقف المخرج بعد أول عمل.

2. كم من الوقت كلّفك حتى أنجزت العمل؟ و هل التمويل المالي يساعد في تقليص هذا الوقت؟
تقريبا صورته ومنتجته بحوالي 3 أسابيع.. التمويل المالي كان ليحسن الجودة ويساعدني بكتابة نص فيه أكثر من ممثل واكثر من مكان تصوير. اذ صوّرت الفيلم بين السكن الجامعي والجامعة, وبمساعدة زملائي في الجامعة كمصورين وممثلين, بكلفة حوالي 400 دولار فقط. ولو كان لدي مثلا 2000 دولار لكان الفيلم بمرحلة مختلفة.. بامكانك تتوقع لو كانت شركة مموّلة هي التي تنتج فسيكون فيلم حقيقي.

3. هل ألغيت بعض الفقرات أو بدلت من المشاهد بسبب عدم الإمكانية الماديّة في التنفيذ؟ و ما أصعب ما واجهته؟
أصعب شي الصراحة الدعم المادّي, وضيق الوقت, كان علي تسليم المشروع خلال فترة قصيرة, كوني بشتغل وبصرف عحالي, ماكان عندي وقت كافي لاجمع بين الأمرين, خاصة مافي مردود مادي منتظر من الفيلم. هاد الشي خلاني اختصر من النّص ومن المشاهد واستعجل فيها.

4. كيف يمكن للإنتاج الفنّي و مجال الأعمال الترفيهيّة أن يساهم في بناء صورة للعرب و مجتمعات الشرق الأوسط ككل؟
الحقيقة, الإعلام حاليّا كل شيء, هو صورة الشعوب لدى بعضها. سأضرب مثال بسيط, من يعرف اسم رئيس وزراء الصين؟ وكم منا يعلم من هو جاكي شان؟ جاكي شان الآن هو الصين لدى معظم الشعوب التي تجهل ولو معلومة بسيطة عن الصين. الأمر كذلك بالنسبة للأفلام الهنديّة بوليود وكذلك بالتأكيد لمركز صناعة القرار العالمي والسينما العالمية هوليود, التي بامكانها تقرير مصائر شعوب بأكملها من خلال فيلم سينما أو فيلم وثائقي.

5. هل المجتمع الثقافي العالمي برأيك مهتم بثقافتنا و هم مستعدين لدعم و إبراز المخزون الثقافي للمنطقة؟ أم أن الجميع يتآمرون علينا كما يظن البعض؟
لا أبدا, الإنتاج الجيد الكل يعترف به, المشكلة بنا نحن العرب أننا لانخطط ولا ندعم بعضنا, لدى أي فيلم غربي مرحلة تخطيط مدتها على الأقل تعادل مرحلة التنفيذ, ويقبض فيها الكتّاب والرسّامون والمونتير رواتب حتى قبل عمليّة الانتاج.  ولدى الغرب أيضا توزيع جيّد للمهام والاختصاصات, هذا مايجعل السينما الغربية متفوّقة. لدينا مخزون ثقافي هائل, وبإمكان شعوبنا احتلال صالات العرض في العالم وأضرب مثال على ذلك: السينما الايرانية, استغلّت المخزون الثقافي الايراني لتحتل مراتب عليا في السينما العالميّة, وقبل سنتين حازت على أوسكار كأفضل فيلم عالمي أجنبي “أقصد غير امريكي”.

و يضيف المخرج أيضا… العمل بمهنة الإخراج ليس مجرد موهبة ودراسة ورؤيا وتنظيم مشاهد وتصوير وتخطيط وتمويل. أيضا يعتمد بشكل رئيسي على الخبرة, يشبه في ذلك حقل الطيران, الطيّار لايصبح كابتن ويقود طائرة إلا بعدد ساعات الخبرة والطيران كمساعد طيّار, والاخراج كذلك “يوجد حالات استثنائية” لكن تبقى الخبرة عامل مهم جدا, وما أحتاجه هو الدّعم المعنوي والوقت لأمتلك الأدوات وأخرج مافي داخلي للعالم.

كمخرج سوري هذا الفيلم مجرد خطوة, وأمامي خطوات طويلة وتحتاج لمجهود وصبر, ودعم, وكما أردت أن يصل عبر فيلمي الأول, الجمهور قد يقتل المواهب عند ظهورها من خلال التجاهل أو استباق الأمور أو تحميل الفنان فوق طاقته, أو مقارنته مباشرة مع المشاهير, فإن سقط مرة ربما لن يتمكن من النهوض, وكم من موهبة سقطت ويئست ولم تتابع, وقتلها الجمهور

شكرا لكل من يقف معي ويدعمني في هذه المرحلة الهامة من حياتي…

إن هذا الفيلم القصير أحد الأعمال التي تمثّل المزج الثقافي للأعمال العربيّة, فوجود الأغنية الشرقيّة كان واضحا لرسم هويّة الفيلم العربيّة, و لكن جمال داوود أخرجه بطريقة مختلفة ذات طابع غربي, بعيدة عن التقليدية التي عهدناها في منطقتنا, مع العلم أن الفيلم أعدّ ليكون مشروع تخرج جمال داوود في دراسته لإخراج الأفلام الرقميّة و التلفزيون.

فيلم طرخون Taragon Short Film

و من الجدير بالذكر أيضا التعريف على الشخصيات العربيّة التي ظهرت في الفيلم. الفنانين, المخرج أصيل و الرسامة نواره, الذين ظهرا في مشهد الرّقصة. و هما أحد المواهب التي تواجه نفس العقبات التي يواجهها المخرج جمال داوود. على شركات الإنتاج العربيّة البدء بالتحوّل نحو العالميّة, فإصرارهم على إنتاج الطريقة التقليديّة للفن العربي يحصر من إنتشار المخزون الثقافي للشرق الأوسط داخل حدود الجماهير العربيّة, و عدم إحتوائهم و فهمهم لما أسمّيه ب “الستاندارد العالمي” في صناعة الأعمال الترفيهيّة يبدد المواهب المحليّة التي يمكن لها أن تمثلنا أمام الجماهير من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s