صحفيّة أمريكيّة من أصل سوري تنال جائزة الصّحفيّة الشجاعة

الصحفيّة أروى دامون على قناة "سي إن إن"

الصحفيّة أروى دامون على قناة “سي إن إن”

“كوني أمريكيّة بنصف عربي, كبرت و كلتا الثقافتين متأصلتان فيني, و بسبب هذا المزيج في ثقافتي أرى أن دوري يكون في بناء الجسر الثقافي بين الثقافتين”

نالت الصحفيّة أروى دامون جائزة “الصحفيّة الشجاعة” لعام 2014. ولدت الصحفيّة في بوستون في ولاية ماساتشوسيتس لأب أمريكي و أم سوريّة, كان جدها رئيس الوزراء السوري الأسبق “محسن البرازي” الذي اغتيل سنة 1949 في انقلاب عسكري.

بالرغم من أنها لم تكن لديها أي خبرة في الصّحافة إلا و أنها قررت الذهاب إلى بغداد أثناء حرب العراق, و أمضت ثلاث سنوات كمنتجة و صحفيّة مستقلة للعديد من القنوات الإخباريّة. أنضمت رسميّا إلى قناة “سي أن أن” عام 2006. و أبلغت عن عدة تقارير صحفيّة مختلفة عن حرب الجيش الأمريكي في العراق و عدة قصص أخرى هامّة في المنطقة.

سجلت أروى حضورا ملحوظا في المناطق المضطربة في الشرق الأوسط و الدول العربية مثل سوريا و ليبيا و جنوب السودان و مصر و في دول إفريقية أيضا في كينيا و الكونغو. و غطت تقارير هامّة عن الأزمة في الشرق الأوسط منذ 2011 و احتجاجات تايلاند و مؤخرا في أوكرانيا.

يحتفل المهرجان سنته الخامسة و العشرين في نيويورك الذي تنظمه IWMF “مؤسسة الإعلام الدوليّة للمرأة” و تهدف الجائزة لتكريم الصحفيّات اللاتي وضعن أنفسهن في مواجهة مخاطر تهدد حياتهن من أجل كشف الحقائق.

رابط لمقابلة دامون مع المنظمة 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s